التخطي إلى المحتوى

إذاعة مدرسية عن حرب 6 أكتوبر كاملة الفقرات

إذاعة مدرسية عن حرب 6 أكتوبر كاملة ، اذاعة مدرسية عن حرب اكتوبر ، اذاعة مدرسية كامله عن حرب اكتوبر 1973

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله الحمد لله رب السموات والارض … الحمد لله الذى اعاد لنا الارض الحمد لله مقلب الليل والنهار … الحمد لله على اجمل انتصار السيد مدير المدرسه الساده المعلمين اخوانى الطلبه
نلتقى بكم فى اليوم السعيد  فى عام جديد  يوم نصر اكتوبر المجيد و إذاعة مدرسية عن حرب 6 أكتوبر كاملة .

يسر جماعه الاذاعه المدرسيه ان تقدم لكم ليس برنامجا اذاعيا بل مشاعر نشعر بها لأحداث لم نعيشها فى وقتها لكنها تعيش بداخلنا دائما وستعيش بداخل الاجيال القادمه

خير البدايه .. كما بدأها جنودنا الابطال

بأسم الله والله اكبر

مع القران الكريم والطالب / ………………..

كان سلاح جنودنا الايمان اقوى سلاح  كان هتافهم الله اكبر يحرك الرمال تحت اقدامهم ويعبر بهم اصعب الخطوات فى اصعب الاوقات بسم الله والله اكبر … بسم الله والله اكبر نستمع الان الى الحديث الشريف مع كلام خير البشر رسول الله صلى الله عليه وسلم

والطالب /………………………

الان البدايه

سنقرأ وسنكتب

سنقرأ ماذا حدث فى الانتصار وسنكتب ماذا نشعر الان وما تعلمناه سنقرأ كلمات تشعرنا بالفخر وسنكتب احساسنا بتلك اللحظات التاريخيه اسمحولنا نكتب فى البدايه نرسم بالكلمات سطورا ربما لن تكفى مشاعرنا لكننا سنكتبها كما تراها قلوبنا كان انتصار اكتوبر العظيم بعد غدر سابق غاشم قبلها بست سنوات بالرغم من احساس المرار لكن لابد يوما ان ينتهى الليل ويطلع النهار هكذا تعلمنا من الانتصار العظيم لجنودنا الابطال مهما اشتد الألم لا وقت للندم بالايمان والعزيمه سنتخطى اى صعوبات وهذا ما فعله جنودنا الابطال فى اكتوبر –

اما الان ننتقل لنقرأ

فقره …. مع الطالب /……..

والان

ماذا قالوا عن انتصار اكتوبر

مع الطالب /……………………….

لم يكن فقط انتصار مرت عليه اعوام كثيره بل درس نتعلم منه كل عام  ونجدد الامل دائما ان اشتدت بنا الصعاب فى بلدنا الحبيبه مصر ستتخطى اى محن

نقرأ الان اشعار عن انتصار جنودنا

مع الطالب /……………….
لن يكفى بحر الكلمات للتعبير عن احساسنا بانتصار جنودنا الابطال فى اكتوبر – نواصل معكم قراءه اللحظات التاريخيه فى حياتنا

والطالب /…………………………..

ننتقل الى فقره اخرى( الدروس المستفاد)

مع الطالب /……………………….

–كلمات كثيره نتمنى ان نقولها لكن يمر الوقت سريعا فى اللحظات الجميله

قبل النهايه

نستمع الى استعراض غنائى

مع المجموعه ……………………

انتهى برنامجنا اليوم .. لكن لن تنتهى الكلمات فى قلوبنا وسيظل انتصار اكتوبر العظيم يوميا نشعر بالفخر والسعاده به وسيكون دائما فى كل حياتنا هو رمز الامل عندما توجهنا الصعاب هو رمز البطوله لافضل جنود فى النهايه نوجه التحيه الى رجال القوات المسلحه حماه الوطن الابطال وفقكم الله دائما ورحم الله الشهداء كان معكم جماعه الاذاعه المدرسيه تحت اشراف أ/ ………………………………

والسلام عليكم ورحمه الله

فقرات إذاعة مدرسية عن حرب 6 أكتوبر كاملة

احكى يا راوينا **** عن حكاية انتصار
عن مجد مـــــــــاضينا ****قول فى افتخار
عن استــــــعادة اراضــينا **** فى وســــــط النهار
احكى عن طابا و سينا ****عن خط بارليف اللى انهار
على يد ابناء وادينا **** و كان هذا اصعب إختبار
و نجحنا بإيدينا ****و العرب كانوا لنا أنصار
و بفضل هــــــــــــادينا ****إلــهنا الجـــــبار
تحققت أمانينا ****و الفرحة أنبتت ثمار
————————
تحية لأبطال اكتوبر
حق على الكل ان يهدي تحاياه
لروح أبطال صنعوا مجدا للعرب
رجـالٌ كانتِ الله اكبر دعائمهم
وايمانهم بالفوز فاق كل الرتبِ
حق على الكل أن يبدي تفاخره
بيوم النصر على العدو المغتصِب
يـومٌ ونـصرٌ سيظل في ذاكرتنا
على مر الزمان وتوالي الحقب
في ذكراكَ تذكير بأنجاز امتنا
واشادة بلم شمل وتوحد العرب
في يومكِ انتكس العدو نكـسته
وهاهو يكتسي السواد من الغضبِ
ذكراكَ المجيدة استفزت مشاعره
يا صفحة خالدة في تاريخ الحربِ
فيا الاهي أَعـدْ علينا يوماً يماثله
نحرر فيه الأقصى ونجمع شمل العرب
-يابلدنا النصرجالك
وبعزيمة بإيد ولادك
بعد ليل كان ضلمة حالك
واحنا زوادك وذادك
يابلدنا النصر جالك
غيروا التاريخ وقولوا
مصر دايما نصر غالي
رددوا النشيد وقولوا
2
راح تعيشي في العلالي
رمل سينا بلون شهيدك
حتي لونه بلون ترابك
وانتي كنتي مادة إيدك
جوة يسكن في رحابك
يابلدنا النصر جالك
انهاردا سينا عادت
والكرامة رديناها
دي بلدنا مهما شافت
نجم ليلها في سماها
فوق جنودك بصي قولي
ياولادي انتو ذادي
نفسي اعلق عقد لولي
ف الرقاب ويا الأيادي
يابلدنا النصر جالك
آدي ليلك مهما طال
النهار لابد طالع
واحنا مانعرف محال
واسألوا صخر المصانع
الشهيد في كف إيده
إسمك انتي جوة قلبه
وادي نصرك راح يعيده
حي عايش عند ربه
يابلدنا النصر جالك
الملاحم ينظموها
والبطولة طبع فيهم
والحقيقة رجعوها
أرضك انتي بين إيدهم
يابلدنا النصر جالك
وبعزيمة بإيد ولادك

3
قالوا عن حرب اكتوبر

اخترنالكم المجيدة
” لقد غيرت حرب أكتوبر الخريطة السياسية للشرق الأوسط وحطمت حالة الركود ودعمت من مركز الدول العربية وأظهرت أيضا الدور الحيوي الذي يمكن أن يلعبه الرجال تحت القيادة التي تتسم بالعزم والتصميم.”
“إ كانت بمثابة زلزال تعرضت له إسرائيل وان ما حدث في هذه الحرب قد أزال الغبار عن العيون واظهر لنا ما لم نكن نراه قبلها، وأدى كل ذلك إلى تغير عقلية القادة الاسرائيلين.”
موشى ديان

****
لعل اهم نتيجة استراتيجية للحرب هي تنفيذ الهدف الاساسي للرئيس السادات من شن هذه الحرب وهو ان حالة اللاسلم واللاحرب قد انتهت بشكل مثير ولا تزال القوة المحركة التي نتجت عن الحرب مستمرة في فاعليتها حتي الان
.ديبوي الخبير العسكري الامريكي
****
إن شعبنا سيظل مدينا لهؤلاء الأبطال الذين صمدوا و ضحوا فى سبيل عزة الوطن و كرامته
الرئيس الراحل أنور السادات
****
كان الجندى المصرى يتقدم فى موجات تلو موجات و كنا نطلق عليه النار و هو يتقدم و نحيل ما حوله الى جحيم و يظل يتقدم و كان لون القناة قانيا بلون الدم و رغم ذلك ظل يتقدم
الجنرال جونين
قائد جيش اسرائيل فى جبهة سيناء

نقذونا الزلزال ، إنقذونا إنها القيامةا
إن خسائر إسرائيل تفوق الولايات المتحدة فى حروب الهند والصين التى استمرت عشر سنوات .
“جولدا مائير”
رئيسة وزراء إسرائيل

4
كلمه
في تاريخ الأمم أيام خالدة لا تُنسى، وتظل الأمة في حاجة إلى تذكّرها واستلهام دروسها وعبرها ومن أهم الأيام في تاريخنا الحديث يوم العاشر من رمضان1393هـ السادس من أكتوبر 1973م حين حققت الأمة أول نصر حقيقي في تاريخها الحديث على الصهاينة، بعد هزائم متتالية تجرعت الأمة مرارتها، الآلاف من خيرة شبابها، فضلاً عن تدمير معظم عتادها وتسليم مساحات شاسعة من أرضها لعدوِّها الذي استأسد وأعلن أنه لا يُقهرلكل هذا وغيره كانت حرب العاشر من رمضان حدثًا فاصلاً في تاريخ الأمة التي عادت تعلن عن نفسها بشكل جديد، وتؤكد أنها قادرة -بفضل الله تعالى- على تجاوز جراحها، وتحقيق آمالها، متى صحّت الإرادة وصدقت النية واتضح الهدف واجتمعت الأمة حوله
—–
أسباب النصر في حرب أكتوبر
فضلاً عن التدريب الصحيح والإعداد الجيد فقد كان من أهم أسباب النصر: أن عادت الأمة إلى الاستمساك بدينها والاعتصام به، فهمًا لأصوله وتعلمًا لشرائعه، وتمثلاً لأخلاقه، وتحليًا بآدابه، والتزامًا بأسسه وقواعده، وتوحدًا على عقائده ومبادئه، وقد وعد الله -ووعده حقٌّ- بنصر من ينصرونه،
وأدرك الجندي المجاهد أن النصر لا يكون بقوة السلاح فقط، وإنما يكون بقوة الإيمان، وبالصدق مع الله تعالى، وبوضوح الهدف الذي يقاتل من أجله الإنسان، ويكون بالتوكل على الله وأنه إن مات مات شهيدًا، وإن عاش عاش بطلا.
ومن ثَمّ كانت صيحة الجنود في الميدان (الله أكبر) وكان يقين جنودنا أن الله أكبر من كل تحصينات الصهاينة ومن وراءهم كانت قلوب الجنود في المعركة تردِّد التكبير مع الألسن، فكان النصر هو المكافأة الإلهية، أما السبب الثاني من أسباب النصر: فكان إشعال روح التحدي في قلوب الأمة وتقوية الأمل في نفوس الجنود، وكانت معارك الاستنزاف ميدانًا لبعث هذه الروح وتوكيدًا على أن هزيمة العدو ممكنة رغم كل الدعايات الجبارة عن جيشه الذي لا يُقهر، وتحصيناته التي لا يمكن اختراقها، وحلفائه الذين لا يمكن أن يسمحوا بهزيمته..
فكانت الضربات الموجعة التي وجهها الجنود في عمليات الاستنزاف إعلانًا بأن نصر هذه الأمة قد انعقد غمامه، وقد أقبلت أيامه، وأن الشدائد التي تمر بها الأمة هي أمارات ميلاد جديد بإذن الله، وأن مع العسر يسرين، ولا تزال هذه الطريقة من أنجع الطرق في مواجهة عدو بترسانة هائلة من الأسلحة الحديثة،
5
والسبب الثالث من أسباب النصر: متانة الجبهة الداخلية وقوة الوحدة الوطنية؛ إذ أدرك المصريون جميعًا مسلمين ومسيحيين أنه لا يمكن أن نواجه التحديات الصهيونية إلا بصفّ وطني متماسك، ولحمة قوية متينة على سائر المستويات، ومجتمع مترابط، وصف متحد، وقد كانت صيحة (الله أكبر) نشيد الجندي المصري المسلم والمسيحي على السواء، ولم يسمح العقلاء في الأمة لـ”الفتنة الطائفية” أن تطلّ برأسها ، فصدر الجميع عن روح وطنية رائعة، وحمل الجميع أرواحهم على أكفهم فداء لوطنهم ولعزتهم. وفي ذلك أكبر دليل على سلامة النسيج الاجتماعي الوطني المصري، وعلى أن ما حصل بعد ذلك من شحن أو فرز طائفي هو أمر صنوع ودخيل على الشخصية المصرية، ومن واجبنا جميعًا أن نقف بالمرصاد لمن يسعى لإشعال فتيل الفتنة وإحداث الوقيعة بين أبناء الوطن الواحدالسبب الرابع من أسباب النصر: العودة إلى وحدة الأمة؛
.
أبطال أكتوبر
أبطال أكتوبر كثيرون جدا و لا تستطيع أن تحصيهم عددا .. منهم الذى إستشهد و دفن معه قصة بطولته و منهم من نمت فى ذاكرته قصة مجده . أشهر الأبطال
محمد عبد العاطى عطية
و لقبه “صائد الدبابات” و لد فى منيا القمح بمحافظة الشرقية .. إشتهر باصطياده لأكثر من 30 دبابة و مدرعة إسرائيلية فى أكتوبر 1973 و أصبح نموذجا تفتخر به مصر و تحدثت كل الصحف العالمية عن بطولاته حتى بعد وفاته 9 ديسمبر عام 2001.

يقول عبد العاطى فى مذكراته .. إلتحقت بالجيش 1972 و إنتدبت لسلاح الصواريخ المضادة للدبابات و كنت أتطلع إلى اليوم الذى نرد فيه لمصر و لقواتنا المسلحة كرامتها و كنت رقيبا أول السرية و كانت مهمتنا تأمين القوات المترجلة و إحتلال رأس الكوبرى و تأمينها حتى مسافة 3 كيلو مترات.
أضاف أنه إنتابته موجة قلق فى بداية الحرب فأخذ يتلو بعض الآيات من القرآن الكريم و كتب فى مذكراته أن يوم 8 أكتوبر 73 كان من أهم أيام اللواء 112 مشاة و كانت البداية الحقيقية عندما أطلق صاروخه على أول دبابة و تمكن من إصابتها ثم تمكن من تدمير 13 دبابة و 3 عربات نصف جنزير


6
الدروس المستفادة من حرب أكتوبر 1973م 1
1- نجاح خطة الخداع المصرية السورية
2- هدم أسس العقيدة بتفوق القدرات القتالية للقوات الاسرائيلية
3- التحصينات والخطوط الدفاعية لم تحقق الوقائة التى كانت تنشدها اسرائيل
4- القضاء على نغمة التفوق النوعى للجندى الاسرائيلى
5- ابراز كفاءة المقاتل العربى وارتفاع قدرته النوعية
6- خطأ استراتيجية اسرائيل فى التركيز على سلاحى الطيران والمدرعات واهمال المشاة والمدفعية
7- تحديد مستقبل بعض الأسلحة الرئيسية فى الحروب المقبلة
– أتبتت نجاح الدفاع الجوى المصرى فى الحد من التفوق النوعى الاسرائيلى
11- أظهرت الحرب أهمية التضامن العربى فى مواجهة الخطر الاسرائيلى
12- استخدام سلاح البترول لتحقيق الأهداف السياسية العربية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *