التخطي إلى المحتوى

وزير التعليم اضافة كتاب التربية الدينية المشترك تحسب ضمن المجموع .

وزير التعليم اضافة كتاب التربية الدينية المشترك تحسب ضمن المجموع ولن نلغي كتاب الدين ويظل خارج المجموع. وزير التعليم : كتاب الاديان لن يلغى كتاب الدين الاسلامى او المسيحي.

اشار الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم في لقاءاته التلفزيونية إلى :-

ستقوم الوزارة بتأليف كتاب يجمع بين الدين الاسلامى والدين المسيحي.

هذا الكتاب سيوزع على تلاميذ الصف الثالث الابتدائي. اى سيكون بدأً من الصف الثالث الابتدائي وسيستمر مع الطالب لنهاية سلمه التعليمي.  حيث كشف وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عن مبادرة عمل كتاب وتدريسه . كتاب تربية دينية مشترك يجمع ما بين الدين الاسلامي والدين المسيحي. وسيتم تدريس هذا الكتاب في المدارس المصرية.

في اطار جهود الوزارة المضنية لتطوير العملية التعليمية في المرحلة المقبلة. وقال سيادة الوزير في لقائه باحدى القنوات المهتمة:-

ان فكرة الكتاب لاتعنى اننا سنلغى تدريس الدين الاسلامى او الدين المسيحي مثلما اعتقد البعض.

اسم الكتب كتاب التربية الدينية المشترك

واشار  وزير التربية والتعليم إلى أن سيكون اسم الكتاب المنتظر (( كتاب التربية الدينية الاخلاق والمعاملات )) .

واوضح الوزير انه سيكون هناك كتاب اخر لكل دين سواء كتاب دين اسلامي او كتاب دين مسيحي واسمه (( العقائد والعبادات)).

وقال ان الكتاب الاول كتاب التربية الدينية الاخلاق والمعاملات سيدخل مجموع درجاته ضمن مجموع درجات باقى المواد. اى له امتحان ودرجات هذا الامتحان تضاف للمجوع الكلى لدرجات جميع المواد.

اى مثله مثل باقى المواد كمادة اللغة العربية والرياضيات و……….ألخ. وكأننا محتاجين مواد اضافية! في حين نعجز عن توفير مدرسين كافية داخل كل مدرسة. كل مدرسة الان تعجز عن اكتفاء مواد التعليم داخلها من المدرسين

 كتاب التربية الدينيةا لمشترك تحسب ضمن المجموع ولن نلغي كتاب الدين ويظل خارج المجموع
وزير التعليم اضافة كتاب التربية الدينيةالمشترك تحسب ضمن المجموع ولن نلغي كتاب الدين ويظل خارج المجموع

 

الكتاب الجديد كتاب التربية الدينية المشترك  وعجز معلمين تدريسه

فى الوقت الذى يخترع فيه وزير التربية والتعليم كتاب لتدريس التربية الدينية الجديد، تعجز وزارته عن توفير معلمين بقدر كاف داخل كل فصل دراسي. حيث اشارت الاحصائيات عن ان هناك عجز معلمين قد يفوق زهاء 300 الف معلم . هذا العجز داخل مدارس وزارة التربية والتعليم ولم تسد حاجة الوزارة للمعلمين حتى الان. فكيف تنزل كتاب جديد ؟ من سيقوم بتدريسه ؟ اليس من المعقول سد حاجة الوزارة من المعلمين اولا؟ اولم يحتاج هذا الكتاب الى موازنة تكاليف طباعة وتوزيع وتأليف؟ لما لا توزع هذة الاموال التى ستصرف على تعيينات وتوظيف معلمين جدد ؟

الكتاب الجديد والاديان السماوية

 

الكثير من رواد مواقع التواصل اشاروا الى ان هناك عدة اسئلة تطرح نفسها في هذا الصدد :-

اولا : هل الاديان السماوية المنزلة من عند الله ناقصة حتى نكمالها بكتاب مشترك كتاب التربية الدينية المشترك ؟

ثانيا : لما لا نطرح قضايا وتعليم هذا الكتاب فى الكتب الموجودة والقائمة سواء كتاب الدين الاسلامى على كل صف او الدين المسيحى ؟

وزير التعليم : وزير التعليم اضافة كتاب التربية الدينية المشترك تحسب ضمن المجموع ولن نلغي كتاب الدين ويظل خارج المجموع.

يقول سيادة الوزير ان هذا الكتاب لن يلغى الكتب السابقة.. فما الحاجة اليه اذاً إذا كان كل ما ينوه اليه الكتاب موجود اصلا في كلا من الكتابين كتاب الدين الاسلامى وكتاب الدين المسيحى؟

كل كتاب دين على الطلبه به كل شئ عن الاخلاق وكل شئ عن المعاملات واذا كان هناك حديث يدرس على الطلبة :-

يقول الحديث فيما معناه (( الدين النصيحة)) اى الدين المعاملة اى الدين الاخلاق وهكذا.

ما حاجة ابنائنا الى هذا الكتاب وما السياسة في ذلك ؟

هل انتهينا من جميع مشكلات التعليم حتى ينقصهم كتاب ثانى لكتاب دينهم ؟

المصادر : صدى البلد 

اليوم السابع

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *