التخطي إلى المحتوى

مذكرة تربية دينية شاملة قصة السيدة خديجة بنت خويلد للصف السادس الإبتدائي. مذكرة تربية دينية إسلامية شاملة قصة أم المؤمنين ( السيدة خديجة بنت خويلد ) للصف السادس الإبتدائي/ ترم أول.

 

السيدة خديجة اسمها وشرف نسبها:

 

— خديجة فتاة خويلد رضي الله سبحانه وتعالى عنها هي أم المؤمنين السيدة خديجة فتاة خويلد بن أسدٍ بن عبد العزَّى بن قصي القرشية الأسدية، وأمها فاطمة فتاة زائدة فتاة جندب. ولدت بمكة سنة 68 ق.هـ، وقد كانت من أعرق منازل قريشٍ نسبًا وحسبًا وشرفًا، وقد نشأت على التخلُّق بالأخلاق الحميدة، وقد كان من صفاتها الحزم والذهن والعفة. يتقابل نسبها بنسب النبي في الجد الخامس، فهي أكثر قربا أمهات المؤمنين إلى النبي ، وهي أول امرأة تزوَّجها، وأول خلق الله أسلم بإجماع المسلمين.

 

-السيدة خديجة في الجاهلية:

مذكرة تربية دينية شاملة قصة ( السيدة خديجة بنت خويلد ) للصف السادس الإبتدائي
مذكرة تربية دينية شاملة قصة ( السيدة خديجة بنت خويلد ) للصف السادس الإبتدائي
مذكرة تربية دينية شاملة قصة ( السيدة خديجة بنت خويلد ) للصف السادس الإبتدائي
مذكرة تربية دينية شاملة قصة ( السيدة خديجة بنت خويلد ) للصف السادس الإبتدائي

– في الجاهلية وقبل مؤتمر رسول الله كانت السيدة خديجة -رضي الله سبحانه وتعالى عنها- امرأة ذات مال وتجارة فائزة، فكانت تستأجر الرجال لتجارتها وتبعثهم بها إلى الشام، ومرت الأيام وبلغ إلى مسامعها أوضح “محمد بن عبد الله” كريم الأخلاق، الصادق الأمين، وقد كان قلَّ أن تسمع في الجاهلية بمثل تلك الصفات، فأرسلت إليه وعرضت عليه الذهاب للخارج في مالها بائعًا إلى الشام، وتعطيه أفضل ما كانت تمنح غيره من البائعين. وحينها قَبِل هذا منها ، وخرج في مالها ومعه غلامها “ميسرة” حتى قدم الشام، وهناك نزل رسول الله في وجود شجرة قريبًا من صومعة راهب، فاطّلع الراهب إلى ميسرة وصرح: من ذلك الرجل الذي نزل تحت تلك الشجرة؟ صرح ميسرة: ذلك الرجل من قريش من أهل الحرم. فقال له الراهب: ما نزل تحت تلك الشجرة قَطُّ سوى نبي. ثم باع رسول الله سلعته التي خرج بها واشترى ما أراد، ولما قدم مكة على السيدة خديجة بمالها باعت ما أتى به، فربح المال تدهور ما كان يربح أو أكثر. وأخبرها ميسرة عن كرم أخلاقه وصفاته الفريدة التي وجدها فيه خلال السفرية، فرغبت في الزواج منه، فتزوجها وهو ابن خمس وعشرين سنة، والسيدة خديجة يومئذ فتاة أربعين سنة.

 

-قرينها من الرسول:

 

—– و قد كان قُدِّر لخديجة -رضي الله سبحانه وتعالى عنها- أن تتزوج مرتين قبل أن تتشرَّف بزواجها من رسول الله ، وقد لقي حتفه عنها زوجاها، وتزوجها رسول الله قبل الوحي، وعاشت معه خمسًا وعشرين سنة؛ فقد بدأ معها في الخامسة والعشرين من عمره، وقد كانت هي في الأربعين، وظلا معًا حتّى توفاها الله وهي في الخامسة والستين، وقد كان عمره في الخمسين، وهي أطول مرحلة أمضاها النبي مع تلك الزوجة الطاهرة من ضمن زوجاته جميعًا، وهي -وإن كانت في سن أمِّه .أكثر قربا زوجاته إليه فلم يتزوج عليها غيرها طوال حياتها، وقد كانت أم نجله الذكور والإناث سوى إبراهيم فإنه من مارية القبطية رضي الله سبحانه وتعالى عنها، فكان له منها : القاسم وبه كان يُكنَّى، وعبد الله، وزينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة.

 

أولادها وفق السير

 

— 1.أم محمد فتاة عتيق بن عائذ المخزومية القرشية 2.هند بن والدي هالة بن زرارة بن النبـّاش 3.القاسم بن النبي صلى الله عليه وسلم 4.عبد الله بن رسول الله، ولـُقّب بالطاهر والطيب 5.زينب فتاة رسول الله 6.رقية فتاة رسول الله 7.أم كلثوم فتاة رسول الله 8.فاطمة فتاة رسول الله

 

-إسلام السيدة خديجة:

 

كانت السيدة خديجة -رضي الله سبحانه وتعالى عنها- قد ألقى الله في قلبها صفاء الروح، ونور الإيمان، والاستعداد لتقبُّل الحق، فحين نزل على رسول الله في غار حراء {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ} [العلق: 1]، عاد ترجف بوادره وضلوعه، حتى دخل على السيدة خديجة فقال: “زملوني زملوني”. فزملوه حتى ذهب عنه الروع. وهنا صرح لخديجة رضي الله سبحانه وتعالى عنها: “أَيْ خديجة، ما لي لقد خشيت على نفسي”. وأخبرها النبأ، فردت عليه السيدة خديجة -رضي الله سبحانه وتعالى عنها- بما يطيِّب من خاطره، ويهدئ من روعه فقالت: “كلا أبشر، فوالله لا يخزيك الله أبدًا، فوالله إنك لتصل الرحم، وتصدق الجديد، وتحمل الكلَّ، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتساعد على نوائب الحق”. ومن ثَمَّ كانت السيدة خديجة -رضي الله سبحانه وتعالى عنها- أول من آمن بالله ورسوله وصدَّق بما أتى به، فخفف الله بهذا عن رسول الله ؛ لا يسمع شيئًا يكرهه من ردٍّ عليه وتكذيب له فيحزنه سوى هربَّج الله عنه بها، إذا عاد إليها تثبته وتخفف عنه وتصدقه وتهوِّن عليه أمر الناس.

منزلة خديجة نحو النبي محمد:

 

 

كانت لخديجة منزلة خصوصا في قلبه فهي عاقلة، جليلة، دينة، مصونة، كريمة. وحتى في أعقاب موتها وزواج الرسول محمد من غيرها من السيدات لم تستطع أي واحدة منهن أن تزحزح “خديجة” عن مكانتها في قلب النبي محمد . فبعد سنوات من موتها وبعد مكسب المسلمين في موقعة بدر وخلال تلقي فدية الأسرى من قريش، لمح الرسول محمد قلادة لخديجة أرسلت بها ابنتها “زينب” في فداء لزوجها الأسير “والدي العاص بن الربيع” حتى رق قلبه من شجو وشجن وذكرى لزوجتة الأولى ” خديجة ” فطلب الرسول محمد من أتباعه أن يردوا على زينب قلادتها ويفكوا أسيرها إن شائوا.وقالت عائشة: كان الرسول محمد لا يكاد يطلع من المنزل حتى يذكر خديجة فيحسن المدح عليها، فذكر خديجة يوما من الأيام فأدركتني الغيرة، فقلت هل كانت سوى عجوزاً فأبدلك الله خيراً منها، فغضب ثم صرح: ” لا والله ما أبدلني الله خيراً منها، آمنت بي حين كفر الناس، وصدقتني إذ كذبني الناس، وواستني بمالها إذ حرمني الناس، ورزقني منها الله الولد دون غيرها من السيدات فقالت عائشة ” اعف عني، ولا تسمعنى أذكر “خديجة” عقب ذلك اليوم بشيء تكرهه ” . صرحت عائشة: ” ما غرت على واحد من من سيدات الرسول محمد ما غرت على خديجة. وما شاهدتها، ولكن كان يكثر
ذكرها وربما ذبح الشاة ثم قطعها أعضاء ثم يبعثها في صدائق خديجة، فربما قلت له: في خبر كان في الدنيا امرأة سوى خديجة. فيقول: إنها كانت وقد كانت، وقد كان لي منها ولد ”

 

. -سمات شخصيتها:

 

 

1-العفيفة الطاهرة: كان أول ما يبرز من سمات السيدة خديجة الشخصيَّة صفتي العفة والطهارة، هاتان الصفتان التي قلما تسمع عن مثلهما في بيئة لا تعرف محرّمًا ولا حلالاً، في بيئة تفشت فيها الفاحشة حتى كان البغايا يضعن شارات حمراء تنبئ بمكانهن. وفي ذات تلك البيئة، ومن بين نسائها انتزعت تلك المرأة الهائلة ذلك اللقب الشريف، ولقبت بـ”الطاهرة”، كما لُقب أيضًا في ذات البيئة بـ”الصادق الأمين”، ولو كان لتلك الألقاب انتشار في ذلك المجتمع آنذاك، لما كان لذكرها ونسبتها لأفراد بعينهم ضرورة تذكر.

 

2-الحكيمة العاقلة:

 

وهذه هي الملمح الثانية التي تميز بها فرد السيدة خديجة رضي الله سبحانه وتعالى عنها، فكل المصادر التي تكلمت عن السيدة خديجة -رضي الله سبحانه وتعالى عنها- وصفتها بـ”الحزم والذهن”، كيف لا وقد تجلت أشكال حكمتها وعقلانيتها منذ أن استعانت به في أمور تجارتها، وقد كانت قد عرفت عنه الصدق والأمانة.

 

3-نصير رسول الله:

 

وتلك الملمح من أفضَل الملامح التي تُميِّز فرد السيدة خديجة رضي الله سبحانه وتعالى عنها، هذه المرأة التي وهبت ذاتها ومالها وكلّ ما ملكت لله ولرسوله ، ويكفي في هذا أنها آمنت بالرسول وآزرته ونصرته في أحلك اللحظات التي قلما تجد فيها نصيرًا أو مؤازرًا أو محددًا. ثم هي -رضي الله سبحانه وتعالى عنها- تنتقل مع رسول الله من حياة السكون والاستقرار إلى حياة الدعوة والكفاح والجهاد والحصار، فلم يزدها هذا سوى حبًّا لمحمد وحبًّا لدين محمد ، وتحديًا وإصرارًا على النهوض بجانبه، والتفاني في تقصي أهدافه.

 

4-خير سيدات الجنة:

 

لاشك أن امرأة بمثل تلك الأوصاف لا بد أن يكون لها منزلة رفيعة، فها هو الرسول ينشر في أكثر من مناسبة بأنها خير سيدات الجنة؛ فقد روي عن أنس بن مالك أن النبي صرح: “حسبك من سيدات العالمين: مريم فتاة عمران، وخديجة فتاة خويلد، وفاطمة فتاة محمد، وآسية امرأة “فرعون”.

 

5- يقرؤها ربها السلام:

 

ليس ذلك فحسب، بل يقرؤها المولى عز وجل السلام من فوق سبع سماوات، ويبشرها بمنزل من قصب في الجنة، فعن والدي هريرة رضي الله سبحانه وتعالى عنه أنه صرح جاء جبريل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “ يا رسول الله، تلك خديجة قد جاءت معها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب، فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ومني، وبشرها بمنزل في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب“.

 

6-امرأة القوة و امرأة المصيبة:

 

فلما خرج النبي صلى الله عليه وسلم مع بني هاشم وبني عبد الطلب إلى شعاب مكة في عام المقاطعة، لم تحتار رضي الله سبحانه وتعالى عنها في الذهاب للخارج مع النبي صلى الله عليه وسلم لتشاركه أعباء ما يحمل من أمر الرسالة الإلهية التي يحملها.. بصرف النظر عن تقدمها بالسن، فقد ناءت بأثقال الشيخوخة بهمة عالية وكأنه رجع إليها صباها، وأقامت في الشعب ثلاث سنوات وهي صابرة محتسبة للأجر نحو الله سبحانه وتعالى“.وكأن الله اختصها بشخصها لتصبح سندا وعونا للرسول صلى الله عليه وسلم في إبلاغ برقية رب العالمين الخاتَمة، فكما اجتبى الله عز وجل رسوله محمد صلى الله عليه وسلم واصطفاه من ضمن الخلق مختلَف، أيضا قدر له في مشوار حياته الأول لتأدية الرسالة الدولية من تضارعه أو على أقل ما فيها تشابهه لتصبح شريكا له في حمل تلك الدعوة في مهدها الأول، فآنسته وآزرته وواسته بنفسها ومالها في وقت كان الرسول صلى الله عليه وسلم في أقوى الحاجة لهذه المواساة والمؤازرة والنصرة.

عام المقاطعة:

ولمّا قُضيَ على بني هاشم وبني عبد الطلب عام المقاطعة أن يخرجوا من مكة إلى شعابها ، لم تحتار السيدة خديجة في الذهاب للخارج مع النبي صلى الله عليه وسلم لتشاركه أعباء ما يحمل من أمر الرسالة الإلهية التي يحملها…وبصرف النظر عن تقدمها بالسن ، فقد نأت بأثقال الشيخوخة بهمة عالية وكأنها رجع إليها صباها ، وأقامت في الشعاب ثلاث سنوات ، وهي صابرة محتسبة للأجر نحو الله سبحانه وتعالى.

عام الحزن:

وفي العام العاشر من البعثة النبوية وقبل الهجرة بثلاث سنوات توفيت السيدة خديجة رضي الله سبحانه وتعالى عنها ، التي كانت للرسول صلى الله عليه وسلم وزير صدق على الإسلام ، يشكـو إليها ، وفي نفس العام توفـي عـم الرسول صلى الله عليه وسلم أبو طالب ، لذلك كان الرسـول صلى اللـه عليه وسلم يسمي ذلك العام بعام الحزن.

-موت السيدة خديجة:

تاقت روح السيدة خديجة -رضي الله سبحانه وتعالى عنها- إلى بارئها، وقد كان هذا قبل هجرته إلى المدينة المنورة بثلاث أعوام، ولها من السن خمس وستون سنة، وأنزلها رسول الله بنفسه في حفرتها، وأدخلها الضريح بيده. وتشاء الأقدار أن يتزامن وقت موتها والعام الذي تُوفِّي فيه أبو طالب ساد رسول الله ، الذي كان أيضًا يدفع عنه ويحميه بقرب السيدة خديجة رضي الله سبحانه وتعالى عنها؛ ومن ثَمَّ فقد حزن الرسول هذا العام حزنًا حادًا حتى سُمي “عام الحزن”، وحتى خُشي عليه ، ومكث مرحلة بعدها بدون زواج.

 

رواية خديجة فتاة خويلد سؤال وجواب

الفصل الاول
نشأة كريمة في منزل عز وكرم
– 1 أين كانت دار خويلد ؟
فى مكة
– 2 صف دار خويلد بن أسد .
عالية التشييد واسعة الجنبات معروفة لقصادها
3 – علام تدل قرب دار خويلد من الكعبة ؟
عن منزلتها الهائلة ومكانتها العظيمة
–4 من التى كانت تعتبر زينة المنزل ؟
السيدة خديجة
–5 اذكر صفات السيدة خديجة .
بنت جميلة ، مرحة ، فصيحة اللسان ، طيبة الفؤاد
–6 ما إحساس من يشاهد السيدة خديجة ؟ ولماذا ؟
يحبها من يراها ويتعلق بها / لعطفها وحنانها
–7 بم امتاز خويلد فى مكة ؟
بالسيادة والأمر والنهى يؤخذ رأيه فى المشاكل ولا تقضى الموضوعات بدونه
–8 بماذا كانت منازل بعض سادة مكة متعالية ؟
بالحسب والنسب والكثرة
–9 اذكر بعض أشكال الرحمة التى اتصف بها خويلد .
كان يعطف على المحتاجين والمساكين ويرحم الضعفاء والمحتاجين
– 10 كيف نشأت السيدة خديجة فى تلك الدار الواسعة ؟
راضية هادئة لا تبطرها النعمة
–11 بماذا قابلت السيدة خديجة نعمة الله عليها ؟
بالشكرلواهب النعمة ومانحها
–12 ماذا فعلت السيدة خديجة لتنهض بهذا الحمد ؟
لم ترد محتاجا ولا خيبت راجيا فى إحسان
–13 لماذا ازداد حب خويلد للسيدة خديجة ؟
لأنه رأى فيها عديد من صفاته
–14 ما الذى جعل خويلد يسر من ابنته ؟
قلبها الهائل ونفسها الطيبة وذكاؤها اللماح وعزيمتها القوية وإدراكها السريع وحسن تصريفها للأمور
– 15 ما نتيجة تلك الموضوعات التى سرت الوالد من السيدة خديجة ؟
أراها من قلبه الرضا وأبدى لها ارتياحه الكامل لكل ما تفعل وما تترك
–16 ماذا كانت بعض القبائل العربية تفعل حينما يرزقون بهن بالبنات ؟
كانوا يدفنونهن أحياء
–17 بم وصف خويلد ذلك الشغل ( وأد الفتيات ) ؟ وبمن نال الشهادة
أنهم ظالمون وحكمهم عانى وقلوبهم متحجرة – صرح أليس فيهن مثل خديجة ؟
-18 بم هدد الله من يدفن الفتيات أحياء ؟
بالعذاب القوي الآخرة إذا لم يتب
– 19 لماذا كان خويلد متى ما أراد أن يفاتحها فى أمر من الموضوعات يمسك ويشعب الجديد؟
لحيائها القوي
-20 من الذين كانوا يطرقون باب خويلد ليل نهار ؟
الفتيان الذين يطلبون يد السيدةخديجة
–21 فى أى شئ يرغب طلبة يد السيدةخديجة ؟
فى زينة الدنيا من حُسن باهر وحسب واضح ومال عديد وذكاء تادر
– 22 ما الذى عصمها من علم أولئك الكلام ؟
حياؤها القوي
– 23من الذين كانوا ينقلون للسيدة خديجة نبأ أولئك الكلام ؟
الجوارى والجارات والصويحبات
– 24بماذا يتوسل الكلام إلى خويلد ؟
بما فى أيديهم من الثراء وما وراءهم من الحسب الرفيع
– 25 لماذا لم تشغل السيد خديجة ذاتها بخصوص الكلام ؟
لثقتها أن أباها سيختار لها خير الأزواج فهو ماهر ومتمرس بالرجال .
–26 ما صفات الزوج الصالح فى نظر خويلد ؟
هو الجامع لصفات المروءة والشهامة والكرم، من يزن الموضوعات ويقدر التبعات ويتحمل الأعباء
–27 من أى أناس ازدحمت الدار ذات عشية ؟
من بنى مخزوم
– 28 ماذا تصرف خويلد لما انفض جمع بنى مخزوم ؟
ذهب إلى حجرته يحادث قرينته فاطمة فتاة زائدة بن الأصم
–29 أين خرج خويلد وقرينته فاطمة في أعقاب حديثهما ؟
فى الفتاء
-30 ما الذى كان يظهر على وجه الأم ؟
الفرح والسعادة والرضا
– 31كيف أتت السيد ة خديجة تمشى عقب طلب أبيها لها ؟
تمشى عل استحياء
– 32 من الزوج الذى اختاره خويلد لابنته ؟
عتيق بن عابد
– 33 ماذا تحدثت السيدة خديجة فى أمر زواجها ؟
أفادت : وهل في أعقاب رأى أبى من رأى
-34 لماذا جلست أم السيدة خديجة معها ؟
تعظها بما يجعل المنزل سعيدا
–35 بم حذرت الأم ابنتها قبل الزواج ؟
بأن الزواج تساعد بين الزوجين
– 36 أين عقد قران السيدة خديجة ؟
بالقرب من الكعبة
–37 لماذا كانت السيدة خديجة تحس بخوف حاد من الأيام ؟
لأن قلبها يحدثها بأن الأيام تخفى ورائها شيئا لا يعلمه سوى الله

 

 

الفصل الثاني عزيمة ومهارة .

 

ا – ماذا منحت السيدة خديجة قرينها ؟
ما تمنحه المرأة العاقلة الفاهمة : أطاعته واحترمته وشجعته وفتحت قلبها له
– 2ما الذى وجده عتيق فى قلب السيدة خديجة ؟
عطفا أنس به وارتاح إليه وحنانا وجد فيه السعادة التى يرجوها
– 3 ما نتيجة عطف وحنان السيدة خديجة على قرينها ؟
اطمأن إليها وأعطاها مثل ما أعطته من قلبها ولم يبخل عليها باستشارتها فى الموضوعات
– 4من التى وثقت رباط المحبة بين الزوجين ؟ ومتى ؟
المولودة الحديثة – فى نهايةالعام
– 5لماذا تعلق والدها بها ؟
لأنها كانت هائلة الشبه بأمها
– 6فيم تشبه المولودة والدتها ؟
واسعة العينين – طويلة الشعر مستديرة الوجه جميلة الصورة نافذة النظرات
– 7متى توفى عتيق ؟
فى منتصف العام الثانى
– 8ماذا ترك وفاة عتيق فى نفس السيدة خديجة ؟
حزنا وألما
– 9ماذا ترك عتيق للسيدة خديجة ؟
حصيلة كبيرة جدا من المال والتجارة والضياع الواسعة
-10 بم اهتمت السيدة خديجة في أعقاب وفاة قرينها ؟
بتجارتها وابنتها
– 11بم أخبرها والدها عندما دخل عليها ؟
بطلب النباش بن زرارة التميمى من الزواج منها
– 12متى وافقت على ذلك الزوج ؟
عندما عدد لها أبوها الصفات الطيبة التى يتمتع بها النباش
-13 ما الذى وجده النباش فى السيدة خديجة ؟
الزوجة العاقلة المدبرة
-14 ماذا وجدت السيدة خديجة فى قرينها ؟
الزوج المخلص العطوف البار بأهله
-15 ما الصفات التى اتصف بها النباش ؟
عاقلا – مقداما كريما – عديد المال – واسع التجارة
-16 كيف كان يعامل ابنة السيدة خديجة ؟
معاملة طيبة
-17 بم رزق الزوجان ؟
بولدين هما هند وهالة
-18 ماذا إجراء النباش بعد أن رزقه الله بالولد ؟
أعطى المتعسرين ومنح المحتاجين والمحتاجين وأقام الولائم الفاخرة للكبراء وبسط يده فى يوم العقيقة
-19 ما أثر وفاة النباش على السيدة خديجة ؟
حزنت عليه حزنا صارما
-20 ما الذى ارتفع حزن السيدة خديجة ؟
موت أبوها
– 21 كيف تغلبت السيدة خديجة على حزنها ؟
بعزيمة قوية
– 22ماذا أصدرت قرارا في أعقاب وفاة أبوها ؟
أن تنهض بتجارتها وأن تستثمر أموالها
– 23ما ذا جعلت السيدة خديجة همها؟
أبناءها وأموالها وأعمالها الواسعة
– 24 كيف بات منزل السيدة خديجة التجارى ؟
من المنازل العظيمة فى مكة
– 25بم اشتهر مال السيدة خديجة وتجارتها ؟
بالحلال والحق
-26 كيف أخرجت حق المساكين والمحتاجين ؟
راضية النفس
-27لماذا ذهب إليها أبو طالب ؟
ليعرض عليها قيام محمد ابن شقيقهُ بشئ من عملها فى موكب الشام
– 28بم ملأ محمد الأسماع ؟
بأمانته وصدقه وإخلاصه فى عملهوبعده عن أساليب الشر
– 29كم كان عمر محمد حين صاحب عمه فى سفرية التجارة ؟
10 سنين
– 30ما الصفات التى عددها أبو طالب فى محمد ؟
قوى ، قادر على مقاومة السفر ، له خبرة بالتجارة وحاسب ماهر ومدبر ومفكر عوده رعى الغنم على الدقة والصبر وحسن تصريف الموضوعات
– 31ماذا سلمت خديجة محمدا ؟
مالها
-32 وبم زودته ؟
بنصائحها
-33 من الذى أرسلته السيدة خديجة مع محمد ؟
غلامها ميسرة
– 34كيف كان محمد يقضى ليله ؟
ناظرا إلى السماء متأملا فى صنع الله ومقدرته
– 35وكيف كان يقضى نهاره ؟
متأملا فى الصحراء ورمالها وجبالها

 

الفصل الثالث دوافع الارتباط

-1 من الذين اقتربت عودتهم ؟
المسافرون من الشام
– 2لماذا نهضت مكة ؟
تستعد لاستقبالهم
– 3ما الذى صرح به البشير ؟
اقتراب الموكب
– 4من فى مكة استعد لاستقبال الموكب ؟
أهل مكة جميعهم
– 5 ماذا كان البائعين يفعلون نحو اقتراب الموكب ؟
يحسبون أرباحهم أو خسائرهم
-6 ما عمل الحمالين ؟
يحملون البضائع بالأجر
-7 علا م تعَود المتعسرين والعاجزينفى تلك المناسبة ؟
أن ينالهم خير فى مثل تلك المناسبة وأن يتفضل عليهم ذوو القلوب الرحيمة حين ترجع تجارتهم فائزة
– 8ماذا وقع يوم رجوع الموكب ؟
علا الضجيج فى الشوارع وشتدت الحركة فى المنازل وخرج الكثيرون إلى أبواب مكة لاستقبال الموكب
– 9كيف استعدت السيدة خديجة لاستقبال الموكب ؟
كما يستعد الناس
-10بم وعدت السيدة خديجة جواريها إذا آبت الموكب فائزة ؟
بالهدايا الغالية
– 11 مع من سار محمد إلى منزل السيدة خديجة ؟
مع ميسرة غلام السيدة خديجة
– 12 كيف استقبلت السيدة خديجة محمدا وميسرة ؟
ببشاشة ولطف
– 13ماذا تصرف محمد بعدما رجع إلى بيته ؟
جلس يستقبل أعمامه وأقاربه ومحبه الذين جاءوا يهنئونه بسلامة الوصول
-14ما ذا فعلتم يا ميسرة ؟ ما ذلك الربح كله ؟ وكيف حصلتم عليه ؟
من القائل ؟ ولمن قالها ؟
السيد خديجة وقالتها لميسرة
– 15بم أسباب ميسرة الربح الذى رجعت به الموكب ؟
بركة محمد
– 16ما ذلك يا ميسرة منتجات غير سلعنا أم أساليب غير طرقنا أم اتفاق قبل أن نصل ؟
من القائل ؟ وما المناسبة ؟
بائعين مكة – عندما قابل البائعين على منتجات محمد
– 17تحدث باختصار عن عجيبة السماء .
نزول سحابة من السماء تظلل محمدا وبعيره تنعقد عليه من الفجر للمساء وتحميه من الشمس المحرقة
– 18بم أجاب ميسرة عن سؤال السيدة خديجة عما فعله محمد فى بلاد الشام ؟
أنه كان ينظر فى الملكوت ويعجب من خلق الله وما صنع للانسانولم يستهوه شىء مماا ستهوى البائعين هناك
-19 ما الذى تمنته السيدة خديجة عقب سماع خطاب ميسرة ؟ وماذا أصدرت قرارا ؟
أ ن يكون محمد زوجا لها – أن تكون المبادرة من طرفها
– 20من التى أرسلتها السيدة خديجة لتستطلع رأى محمد فى الزواج ؟
قيّمة
– 21 بم وصفت قيّمة الرسول ؟
رأت رجلا وسيما ربعة ليس بالقصير ولا بالطويل كبير جدا الدماغ مرجل الشعر حاد سواده مبسوط الحاجبين واسع العينين يشع من وجهه نور متلألئ
–22 بم وصف محمد الزواج ؟
بأنه هامة عسيرة لا تتحقق أغراضها سوى إذا توافرت وسائلها
23- لماذا ود محمد إذا كان غنيا ؟
ليعرض على السيدة خديجة الزواج فقد وجد روحه تنجذب إليها
– 24بم كافأت السيدة خديجة قيّمة ؟
ببعض المنح الغالية

الفصل الرابع  الرباط المتين

 

1 – كيف استعدت دار خديجة لاستقبال اليوم السعيد ؟
– مدت بالدار الواسعة البسطالملونة البديعة الغالية وعليها الوسائد الجميلة الشكل والمتعددة الالوان وجلس بنو أسد وعلى رءوسهم العمائم الهائلة وقد ارتدوا العباءات المزركشة الغالية
2 – من الذي دعوة يد السيدة خديجة لابن اخيه محمد ؟
– أبو طالب ساد رسول الله صلى الله عليه وسلم
3 – من الذي رضي على طلبه مرحب بك ؟
عمرو بن أسد سيطر السيدة خديجة
4 – ماذا تعرف عن ورقة بن نوفل ؟
ابن ساد السيدة خديجة وقد كان رجلا عاقلا حكيما فقد ترك عبادة الاصنام وقد كان يعبد الله
5 – كيف كان سيدنا محمد يحكم الليل قبل البعثة ؟
يحكم الليل ساهرا يناجي السماء وينظر في النجوم زيتأمل في عظمة خلق الله
6 – ما المكانة التي رشحت السيدة خديجة محمدا لها ؟ وما موقفه ؟
رشحته لمان الزعامة والرئاسة لقريش … صرح لها سأفكر يابنة العم
7 – بم كانت تنادي السيدة خديجة سيدنا محمد ؟
يا ابا القاسم
8 – ما اسم الدار التي كان محمد يجلس فيها مع كبار قريش للتشاور ؟
دار الاجتماع
9 – في أعقاب مولد القاسم الابن الاول لمحمد …. من البنت الاولى ؟
زينب رضي الله سبحانه وتعالى عنها
10 – ما أثر مرض القاسم الطفل الضئيل على خديجة ومحمد ؟
– كانت الام حائرة وحزينة وخائفة على ابنها وأيضا محمد وحزنا حزنا حاد عقب موته
11 – ما اسم الجبل الذي كان النبي يتعبد فيه ؟
غار حراء بجوار مكة المكرمة ( على في أعقاب 10 كيلومتر إلى حد ما )
12- متى كان يفعل النبي هذا ( يتعبد في الغار شهرا ) ؟
كل عام في شهر رمضان حتى نزل عليه
تحياتي مدرس اللغة العربية أ.محمود عبد العاطي

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.